التخطي إلى المحتوى الرئيسي

راغب علامة وإليسا ودنيا سمير غانم نجوم لجنة The X Factor


أخبار المشاهير - mbc.net
أعلنت MBC4 و"MBC مصررسمياً عن أسماء النجوم أعضاء لجنة تحكيم برنامج "The X Factor"العالمي، بصيغته العربية، والذي سيُعرض قريباً على القناتيْن، وهم: راغب علامة، وإليسا، ودنيا سمير غانم... على أن يتم في وقتٍ لاحقٍ وقريب، الإعلان رسمياً، وعبر مؤتمر صحفي، عن كافة التفاصيل الإنتاجية المتعلقة بالبرنامج.
وفي السياق نفسه، أطلّ النجوم أعضاء لجنة تحكيم "The X Factor" في مقابلات إعلامية خاصة ضمن برنامج"ET بالعربيعلى MBC4، حيث قال راغب علامة: "لطالما اعتبرت نفسي فرداً من عائلة MBC. واليوم، أنا مجدداً ضمن الأُسرة نفسها، بناءً لرغبة الشيخ وليد آل ابراهيم، الذي أحترم وأُقدِّر. أتمنّى أن تكون لجنة التحكيم عند حسن ظن الجمهور العربي الذي تحظى شاشات MBC المتعدِّدة بمتابعته ومحبّته واحترامه.وحول خصوصية برنامج "The X Factor" قال راغب: "لا يشبه البرنامج بتفاصيله أي برنامج مواهب آخر يعرفه الجمهور، ولعلّ وجه الشبه الوحيد بينه وبين سواه هو في مسألة "البحث عن الموهبةفقط. أما طريقة معالجة المواهب، واختيارها، وتصنيفها، وآلية خروج أو تأهّل المشتركين فهي خاصة بالبرنامج ومختلفة بالكامل عن غيره.وختم راغب علامة موجهاً رسالة إلى الجمهور بضرورة أن يتحيّزوا إلى الموهبة الأكبر على حساب الجنسية والانتماء، فالهدف في النهاية، على حدّ قوله، هو إيجاد النجم العربي الذي يحظى بـمقومات الـ "X Factor" بغض النظر عن هويته أو انتمائه.
بدورها، أشارت إليسا إلى سعادتها بالتعامل اليوم مع "أهم محطة عربيةبحسب تعبيرها، "وهو ما ينعكس من خلال الجماهيرية، واحتراف فريق العمل والقيّمين على البرنامج.وأضافت إليسا: "سأكون خلال مراحل البرنامج على طبيعتي، كما اعتاد عليّ جمهوري دائماً، سواءً في التعاطي مع الكاميرا أو المشتركين أو لجنة التحكيم."وحول ما يميّز النجم الذي يبحث عنه برنامج "The X Factor" قالت إليسا: "يجب أن تتوافر فيه عناصر الكاريزما، والإطلالة، وخفة الدم، والشخصية المُحبّبة إلى قلوب الجمهور.. بالإضافة طبعاً إلى عامل الصوت. غير أن الصوت وحده لن يكون معياراً كافياً للاختيار، وهذا ما يميّز البرنامج عن سواه من برامج المواهب.وفي معرض إجابتها عن سؤال يتعلّق بأزيائها وإطلالتها المرتقبة في البرنامج، أوضحت إليسا أنها قد اختارت فعلاً مجموعة من الأزياء لتطلّ بها في الحلقات الاولى. أما بالنسبة للحلقات اللاحقة، فتترك مسألة اختيار "اللوكوالمظهر لوقتها."
أخيراً وليس آخراً، أشارت دنيا سمير غانم، خلال توصيفها للبرنامج، إلى ما أسمته بـ "الـنجومية الخفيّة الكامنة في شخصية البعض"، وأضافت: "قد ندخل مكاناً عاماً يَعجّ بالأشخاص، ولكن ثمّة من يلفُت انتباه الجميع دون سواه لسبب ماهذا السبب تحديداً هو ببساطة امتلاك الشخص لما يُسمى بـ "العامل X" أو الـ "X Factor"، وهو باختصار ما سنبحث عنه لدى المشتركين.وحول إطلالتها المرتقبة في البرنامج واختياراتها لأزيائها، قالت دنيا: "أنا ميّالة دائماً للبساطة في الأزياء، لذا لا أقوم بتحضيرات مُسبقة، وأترك إطلالتي رهناً بالوقت."
من جهته، قال المتحدّث الرسمي باسم "مجموعة MBC" ومدير عام العلاقات العامة والشؤون التجارية مـازن حـايك، في سياق الإعلان عن إطلاق البرنامج: "نحن سعداء اليوم بإضافة برنامج اكتشاف مواهب عالمي جديد بصيغته العربية إلى المروحة الواسعة للبرامج التي تنتجها MBC وتستحوذ على حقوقها.وتابع حـايك: "نرى في نجومية أعضاء لجنة التحكيم عاملاً معزِّزاً لنجاح "The X Factor" الذي يختلف عن سواه من برامج المواهب العالمية. فهو من ناحية يجمع بين أبرز العناصر الفنية لبرامج المواهب عموماً، ومن ناحية أخرى يضيف إليها خلطته السحرية الخاصة، سيّما لناحية تركيزه على شخصية المتسابقين ومدى القدرة على اكتشاف عناصر النجومية المتكاملة لديهم."وفي معرض تعليقه على عودة راغب علامة مجدداً إلى MBC عبر برنامج "The X Factor"، وصف حـايك الفنان راغب علامة بأنه "شريك في النجاح.وختم حـايك: "يستعدّ اليوم فريق الإنتاج ومعه النجوم أعضاء لجنة التحكيم للبدء بتصوير مرحلة الاختبارات التأهيلية الأولية، على أن يتم في وقتٍ لاحقٍ الإعلان رسمياً، وعبر مؤتمر صحفي، عن كافة التفاصيل الإنتاجية المتعلقة بـ "The X Factor"، بما في ذلك الهيكلية المطوّرة للبرنامج، ومراحله الأولية والمباشرة، وميزاته التفاضلية... إضافة إلى المعلومات التي تهمّ المشاهِد، خصوصاً الذي يتابع عن كثب نجاحات البرنامج في بريطانيا وأميركا وسائر البلدان، ويرصد المشتركين الذين تخرّجوا منه وأصبحوا اليوم نجوما ًعالميين، أمثال One Direction وLeona Lewis وغيرهم."

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

محي بدراوي يوقع عقد شراكة مع مصانع corn العالمية

  أخبار المشاهير : وقع رجل الاعمل محي بدراوي رئيس مؤسسة البدراوي للتوكيلات التجارية، عقد شراكة مع رجل الاعمال محمد مهاب وكيل corn العالمية في الشرق الاوسط وافريقيا ، وبحضور المجموعة الصينية ويمثلها مستر شان  احد اكبر رجال الاعمال الصينيين Corn العالمية هي الشركة الاولي في العالم في صناعة كبلات واسلاك الاتصالات والسماعات الاير بود والباور بنك  وسماعات الهاند فري  وشواحن الهواتف  ويذكر ان مصنع corn هو احد اكبر  المصانع المعتمدة دولية من كبار مصنعي الهواتف مثل سامسونج وابل و هواوي و لينوفو و تشاومي.

سعيد المفتاحي يحصل على دبلوم أكاديمية الفنون بباريس

  توج المجتمع الأكاديمي للتربية والفنون بباريس، أمس السبت، منشد وسفير الملحون، الفنان سعيد المفتاحي، بمنحه دبلوم الأكاديمية وتوشيح مساره الفني بالميدالية الفضية، وكتاب جميل خاص بإنتاجاته الفنية. وقد تم تتويج سعيد المفتاحي في احتفال احتضنته  قاعة الأوبيرا يومه السبت 14 أكتوبر الجاري، إلى جانب مبدعين في الشعر، والقصة، والرسم التشكيلي، ومؤلفين موسيقيين من مختلف بقاع العالم على ما قدموه من عطاء وتفان في سبيل نشر الابداع الانساني الراقي، كحامل لقيم السلم والمحبة والحوار بين الثقافات والشعوب. وتعتبر أكاديمية الفنون بباريس، مؤسسة ثقافية في فرنسا راعية للإبداع العالمي ومشجعة للفنون والآداب والعلوم.

بعد تعرضها للإعتداء.. هذه هي القصة الحقيقية وراء الفيديو الذي إنتشر للفنانة قمر

 القصة الحقيقية وراء الفيديو الذي إنتشر للفنانة قمر .. وهي تحتاج للحماية بعد  تهديدها بالقتل ؟!!  منذ فترة وجيزة كانت علاقة حب تجمع الفنانة قمر برجل الأعمال السوري عامر فوز شقيق سامر فوز صاحب شركة أمان والذي توقف في تركيا على أثر جريمة قتل مواطن مصري اوكراني الجنسية كان قد نصب عليه 15 مليون دولار أميركي . قمر التي سبق واختلفت مع عامر ووصل الخلاف بينهما للاعتداء عليها منذ 3 أشهر مما استدعى دخولها إلى المستشفى وكانت حالتها حرجة، والخلاف تطور بينهما ليصل الى مفترق طرق مسدودة ببنهما بعد ان هددها لاكثر مرة . أمس انتشر فيديو مصور من قبل أحد رواد مطعم " كابيتشينو " في منطقة إنطلياس ، تظهر الفنانة قمر بالفيديو وهي تشتم رجل الأعمال عامر فوز الذي كانت تربطه علاقة بقمر وتقول له ليعرف الجميع بأنك داعشي ، وما ان انتشر الفيديو على عدد كببر من الوسائل الإعلامية وصفحات التواصل الاجتماعي بدأت التكهنات على أن قمر ضبطت عامر وبرفقته صبية وهذا الأمر استفزها ، لكن معلومات تؤكد عكس ذلك تماما ؛ وأن قمر دخلت إلى المقهى المذكور لم يكن بهدف الفتاة إطلاقا، إنما بهدف وضع حد للتهديدات المب