الأحد، 24 مايو 2015

تنظيم الدورة السابعة لمهرجان تارودانت للدقة والإيقاعات

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، تستعد مدينة تارودانت لاحتضان الدورة التاسعة لمهرجان تارودانت للدقة والإيقاعات  الذي تنظمه وزارة الثقافة (المديرية الجهوية لجهة سوس ماسة درعة) بتعاون مع عمالة إقليم تارودانت والجماعة الحضرية لتارودانت والمجلس الإقليمي للسياحة، في الفترة الممتدة ما بين 29 و31 ماي 2015 بساحة 20 غشت بمدينة تارودانت.
تسعى فعاليات هذه الدورة إلى تعزيز مكانة وموقع هذا الموعد الثقافي في قائمة المهرجانات الوطنية  الثقافية والفنية الكبرى ببلادنا، وجعل مدينة تارودانت، المعروفة تاريخيا بفن الدقة، ملتقى سنويا لممارسي وعشاق هذا الفن  الأصيل، وفرصة للتعرف على باقي الفنون الإيقاعية المغربية التي يعمل المهرجان على استضافة ألمعها من مختلف مناطق المغرب( من دكالة والشاوية ومراكش والحوز وسوس والصحراء وغيرها)؛ مما سيعطي لزوار المدينة ومحبي الفنون الإيقاعية طبقا فنيا متنوعا وغنيا، وسفرا ثقافيا متميزا عبر مختلف إيقاعات المغرب، في تمازج أنيق بين الفنون البدوية والفنون الحضرية.
إلى جانب اللوحات الفنية للمهرجان والتي ستؤثثها الفرق الفنية المشاركة، سيتم بالموازاة مع ذلك، تنظيم مجموعة من الفقرات الثقافية المتنوعة،  تتوزع بين الندوات واللقاءات المهنية وفقرات تنشيطية لمختلف ساحات وأحياء المدينة.

ما يميز هذه الدورة أيضا هو حملها لاسم الفنان الراحل، عموري مبارك، الفنان العالمي وأيقونة المجموعات الغنائية الأمازيغية، والابن البار لمدينة تارودانت. وبهذه المناسبة ستعرف الدورة تكريم روح هذا الفنان من خلال تكريم زوجته وابنه، مع تقديم مختارات من ريبرتواره الفني سيؤديها قريبه ورفيقه في الدرب الفني لما يزيد عن 15 سنة، الفنان هشام ماسين.