الأغاني الوطنية للعمالقة تؤثث حفل ختام الإكليل الثقافي لرباط الفتح


اختتمت، أول أمس (السبت)، بالعاصمة الرباط فعاليات النسخة الثالثة من التظاهرة الثقافية والفنية الإكليل الثقافي التي نظمتها جمعية رباط الفتح للتنمية المستديمة، - اختتمت - بحفل فني كبير احتضنه مسرح محمد الخامس وعرف مشاركة مجموعة من الفنانين الذين استحضروا الأعمال التاريخية لمبدعي الزمن الجميل منها أغاني من إبداع: "عبد القادر الراشدي"، "عبد النبي الجراري"، "الطيب لعلج"، "فتح الله لمغاري"
وارتأت إدارة المهرجان توديع الدورة الثالثة التي نظمت تحت شعار "مغرب التجديد"، عبر حفل وطني بمناسبة عيد العرش، قدمت من خلاله مجموعة من الأغاني الوطنية إلى جانب أغنية "نداء الحسن" التي قدمت بأصوات: "البشير عبدو"، "أمال عبد القادر"، ابراهيم بركات"، فؤاد طرب" و"محسن صلاح الدين."
هذا، واستمتع الجمهور بروائع الرواد، حيث اختار الفنان "ابراهيم بركات" أداء أغنية "يا اللي الفرح عم شعبو" والتي صاغ كلماتها الشاعر الوطني "مولاي علي الصقلي" ولحنها "عبد القادر الراشدي" إضافة إلى أغنية "ناديني يا ملكي"، في حين اختار "البشير عبدو" أداء أغنيته الشهيرة "حنا مغاربة"، وهي إحدى إبداعات "أحمد الطيب لعلج" إلى جانب أغنية "يا عيد الصحرا"، كما قدمت "آمال عبد القادر" أغنيتي "الفرحة الكبرى" و"نقلت عيوني هنا وهناك"، أما الفنان "فؤاد طرب" فقد قدم أغنيتي "يا صاحب الصولة والصولجان" و"يجعل لك فكل خطوة سلامة"، في حين "محسن صلاح الدين" أدى رائعة "عيشي يا بلادي" للفنان الكبير "محمود الإدريسي"، إلى جانب "أنا مغربي."
يذكر أن النسخة الثالثة من الإكليل الثقافي عرفت تنظيم عدة ندوات ومحاضرات قيمة وهادفة، منها محاضرة "العولمة وبلدان الجنوب" التي قدمها الوزير والاقتصادي السابق "فتح الله ولعلو"، إلى جانب المحاضرة التي ألقاها الكاتب والروائي "مبارك ربيع" في موضوع: "المنظومة التربوية والوحدة المجتمعية"، إضافة إلى ندوة حول "تفعيل الميثاق الوطني للثقافة البيئية من خلال الإعلام"، إضافة إلى المفتوح الذي قدمه "هوبير سايان" حول كتابه "السياسة والقانون"، إضافة إلى المحاضرة التي ألقاها "أحمد رضى الشامي" حول: "نموذج تنموي جديد من أجل نمو قوي، اندماجي ومستدام.