الخميس، 16 ديسمبر 2021

"الاشاعات والكذب..." تلاحق السيدة الوزيرة عواطف حيار

 


كشف مصدر رفيع المستوى داخل وزارة التضامن والادماج الاجتماعي والأسرة أن خبر توظيف زوج شقيقة الوزيرة والرئيسة السابقة لجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء هو خبر عارٍ من الصحة.

واوضح المصدر ذاته، أن الشقيقة الوحيدة للسيدة عواطف حيار تعيش في الديار الكندية رفقة زوجها هناك، مفسرا تسويق هذه الإشاعات بوجود أطراف يزعجها وجود الوزيرة حيار على رأس هذه الوزارة وتسعى لعرقلة مشاريعها".
هذه المصادر، أكد أن السيدة الوزيرة تعتزم وضع شكاية أمام القضاء في الموضوع ضد من يروج:

“الاشاعات والكذب ضدها”

وتعبر عن أسفها لهذا الاستهداف الذي تكرر في حقها متخذا سيناريوهات متعددة منذ استوزارها.