نصائح لكي لا تؤثر كآبتك في العمل على شخصيتك

الوكالات - أخبار المشاهير
الروتين والعمل المتواصل والضغوطات المنزلية كلها أمور من شانها أن تخلق الكآبة لديك وبالتالي تؤثر في نفسيتك وشخصيتك، واليوم نهديك بعض النصائح لتجاوز هذه المحنة، وأهمها:
 • اهتمّي لمظهرك: سرّ لا يعرفه سوانا، نحن الفتيات. للملابس، الأحذية، قطع المجوهرات والحقائب تأثير سحريّ على مزاجنا ونفسيتنا. تمسّكي بهذه الواقعة المثبتة في عالم النساء واحصلي على الملابس التي تعشقين وتتمنين، اهتمّي بمظهرك، ارتدي الإكسسوارات واحملي الحقيبة التي تتلاءم مع اللوك ككلّ وفكّري بملابس اليوم التالي كلّما شعرت أنّ الحزن بدأ يتسلّل إليك.
 • فرصة الغداء: تستطيع فرصة الغداء عزيزتي أن تشكّل لك واحة تسلية وتمويه عن النفس في حال عرفت استغلالها. لا تبقي في مكتبك، خططّي للخروج إمّا مع زميلات العمل اللواتي تتفقين معهنّ وتستمتعين في رفقتهنّ بحيث من الضروري الابتعاد عن الدراما في حالتك، أو يمكنك أن تتناولي الغداء في 10 دقائق وتخرجين مباشرةً إلى مول قريب.
 • مساحتك الخاصّة: للحقل الذي تجول فيه عينيك تأثير كبير على مزاجك، حتّى في أكثر حالاتك انشغالاً، لأنّ لاوعيك ليس كسولاً البتّة بل جاهز لتخزين ما يرى. لذلك، اهتمّي لترتيب المكان وهذه النقطة الأهمّ، ضعي الأزهار، صورًا لعائلتك ولمن تحبّين، قطعًا مسلية، طابة لتغيير المزاج ومحاربة الضغط النفسي وغيرها من الأغراض التي تعرفين أنّها كفيلة بتبديد كآبتك هذه، على غرار السمّاعات للانتقال مع الموسيقى إلى عالمك الخاص.
 • فكّري في الايجابيات: على رغم كلّ السيئات في عملك وشعورك بالاختناق خلال ساعات الدوام، اهتمّي بأن تقدّري كل تفصيل على رغم صغره في حياتك وعملك. أنت تعملين سواك عاطل عن العمل، مستقلة مادياً وسواك من النساء يضطررن لتحرير تقرير كامل عن كلّ فلس يصرفنه.