تعلُّم اللغة الإنجليزية في كل بيت مغربي بدرهم واحد في اليوم

 


أخبار المشاهير : 

جرى يوم الخميس 10 مارس الجاري، بالدار البيضاء إعطاء الإنطلاقة الرسمية لتطبيق ذكي جديد لتعليم اللغة الإنجليزية، من قبل معهد BRITISH WORKSHOP. يقدم خدماته بثمن رمزي يقدر بدرهم واحد في اليوم، أو ما يعادل 365 درهما في السنة.

ويعتبر هذا التطبيق الذكي، بحسب السيد التهامي بن بوجيدة، المدير العام لمعهد BRITISH WORKSHOP، كأول تطبيق للذكاء الاصطناعي لتعلم اللغة الإنجليزية بالمغرب، جاء ليتوج سنوات من العمل الجاد والدؤوب.

وتقوم فكرة التطبيق، بحسب تقديم مرئي، على أساس نقل التعلم الواقعي اليومي إلى عالم الذكاء الاصطناعي والافتراضي، حيث يتكفل أستاذ افتراضي يدعى MISTER SMITH، بالتفاعل مع المتعلم عبر هاتفه المحمول، بشكل آني وفوري، يصحح الأخطاء ويختبر القدرات والمهارات عبر مجموعة من التمارين، وذلك حسب الميولات والمحتوى الذي تم اختياره من قبل المتعلم.

فكرة جد رائعة، ستقدم حلولا لساكنة العالم القروي والأحياء التي تعاني الهشاشة بالمدن، ولذوي الدخل المحدود، بحيث يمكنهم من اكتساب مهارات للتعلم وتجويد رصيدهم المعرفي اللغوي، والاطلاع على ثقافات أجنبية أخرى، خاصة وأن اللغة الإنجليزية أصبحت تفرض نفسها بإلحاح؛ إضافة إلى أن التطبيق سيمكن من مساعدة الطلبة على إتقان التحدث باللغة الإنجليزية على الطريقة البريطانية أو الأمريكية، حيث يوفر إمكانية لتصحيح صوت المتعلم إن أخطأ في نطق بعض المفردات والجمل.

وكشفت وثائق تقديمية حول التطبيق الذي يتواجد على منصة IOS و ANDROID، اطلع عليها “البيضاوي”، أن ذات التطبيق يتيح للمتلقي تعلم اللغة الإنجليزية حسب اهتماماته الشخصية ومصالحه المهنية؛ إضافة إلى كونه شموليا بحيث يلقن جميع المهارات المرتبطة باللغة الإنجليزية؛ ناهيك عن كونه تطبيقا ذكيا، لأنه يعطي الانطباع للمتلقي الذي يتفاعل ويتواصل عن بعد، كأنه يتفاعل مع أستاذه مباشرة.

غير أن المثير في الأمر، ورغم المزايا الكثيرة والغنية للتطبيق، فإنه يوفر هذه الخدمة بثمن رمزي، يقدر بدرهم واحد كل يوم.

وللإشارة، فمعهد BRITISH WORKSHOP،  الذي تأسس سنة 2009، بالدار البيضاء، يعتبر نموذجا رائعا لكفاح الأسرة الناجحة، حيث بدأ المشروع بفكرة لزوجين طموحين، استحال اليوم خمسة معاهد بخمس مناطق مغربية، بل إن طموح الزوجين الاشتغال على تأسيس معهد بالأقاليم الجنوبية للمملكة، خاصة وأن الأخيرة مقبلة على استثمارات أمريكية ضخمة.

هذا وحيث الهدف الأسمى لمعهد BRITISH WORKSHOP، تعميم تعلم اللغة الانجليزية لجميع شرائح المجتمع المغربي؛ فإن المعهد يقدم برنامجا تعليميا من المستوى الرفيع إذ تُعتمد الدراسة به من قبل جامعة كامبردج البريطانية.

وفي ذات السياق، فمعهد BRITISH WORKSHOP، يتوفر على شراكات مع أزيد من 150 مقاولة، ووقع على اتفاقيات شراكة مع 15 معهد للتعليم العالي؛ إضافة إلى أنه يدرس اللغة الإنجليزية لـ 6000 (ستة آلاف) طالب في السنة.