التخطي إلى المحتوى الرئيسي

أفضل التجارب الأوروبية الناجحة في مجال مكافحة التدخين


 أخبار المشاهير : 

تجسد السويد والمملكة المتحدة، عبر إنجازات متفاوتة، نجاعة مقاربة الحد من مخاطر التدخين. فلكل واحد من البلدين طريقته الخاصة ومنهجيته المختلفة في مكافحة التدخين بفعالية.

تتنوع التجارب الوطنية في مجال الحد من التدخين من بلد لأخر. فبينما ركزت بعض البلدان على الاستراتيجيات الكلاسيكية في مكافحة التدخين عبر الوقاية والإقلاع، غير أن النتائج تظل محدودة؛ اختارت بلدان أخرى أن تتبع استراتيجيات ريادية، محققة بذلك نتائج جيدة جدا.

من المهم أن نأخذ بعين الاعتبار بأن لكل بلد خصوصياته. فكل البلدان لم تعترضها نفس العراقيل ونفس العوائق. إلا أن السر وراء قصة من قصص النجاح يكمن في تبني مقاربة خاصة بالسياق المحلي، إضافة إلى أخذ الصحة العمومية بعين الاعتبار، وصحة المدخنين مع إعطاء الأولوية للمقاربة العلمية كمرجعية.

السويد تخطف الأضواء

تألقت بلدان شمال أوروبا على الدوام باعتبارها رائدة وسباقة في الحد من أضرار التدخين. فقد كانت السويد أول دولة أوروبية ترخص للتبغ الفموي، الذي يطلق عليه أيضا اسم سنوس (Snus)، وهي أيضا البلد الذي توجد فيه أقل نسبة من المدخنين على الصعيد الأوروبي، إذ تناهز 5 % من السكان (10 مليون نسمة). وتجدر الإشارة بهذا الصدد إلى أن متوسط نسبة المدخنين في الاتحاد الأوروبي تتجاوز 23 %.

قبل ذلك بحوالي 15 سنة، كان مدخنو السجائر يمثلون 15 % من بين سكان السويد. وبفضل إدخال قوانين تنظيمية تحد من التدخين، بالإضافة إلى تسويق بدائل بدون دخان، تراجعت هذه النسبة. « علينا قول الحقيقة : يعتبر "سنوس" أقل ضررا من السجائر. نصف كبار المدخنين يموتون بسبب الإصابة بسرطان الرئة. لكن في السويد، نلاحظ أن معدل الإصابة بهذا المرض القاتل هو الأقل على الإطلاق في الاتحاد الأوروبي »، يؤكد أنديرس ميلتون، رئيس اللجنة السويدية لـ "سنوس".

حسب المنظمة العالمية للصحة (OMS)، تسجل أوروبا 700 ألف وفاة سنويا، ويعزى سبب أكبر حصة من الوفيات إلى الإدمان على التدخين. من جانب آخر، يعد التدخين مسؤولا على 16 % من الوفيات وسط الأشخاص البالغين الذين تفوق أعمارهم 30 عاما في أوروبا، وهو معدل أعلى من المتوسط العالمي البالغ 12 %.

الوضع في تحسن

ومع ذلك، فإن نسبة المدخنين تراجعت كثيرا في أوروبا الغربية والجنوبية. في بريطانيا، وحسب المكتب الوطني للإحصائيات، نزلت نسبة المدخنين من 20 % في 2012 إلى حوالي 13 % حاليا، وهي ثاني أقل نسبة تدخين على صعيد الاتحاد الأوروبي.

لم تختلف الطريقة المعتمدة كثيرا عن تلك التي تبنتها السويد، وحققت نتائج في نفس المستوى من الفعالية. فحسب صندوق "العمل من أجل طفولة بلا تبغ"، (TFKAF)، شجعت بريطانيا المدخنين على الانتقال إلى منتجات محدودة المخاطر مثل السجائر الإلكترونية.

وفي نفس السياق، أطلق وزير الصحة نيل أوبريان، يوم 13 أبريل 2023، برنامجا وطنيا جديدا للمساعدة على الإقلاع عن التدخين عبر منح السجائر الإلكترونية (vapotage) للمدخنين  وتوفير مواكبة سلوكية لهم. وحسب نيل أوبريان، فإن هذا البرنامج، الذي أطلق عليه « swap to stop »، سيضع رهن إشارة المدخنين مليون سيجارة إلكترونية، بالإضافة إلى محفزات مالية بالنسبة للنساء الحوامل. إجمالا، تندرج هذه الدعوة في إطار استراتيجية الحكومة التي تطمح إلى الحد من نسبة انتشار التدخين في البلاد، والتوصل إلى احتواء نسبة السكان المدخنين في مستوى أقل من 5 % مع متم سنة 2030.

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

محي بدراوي يوقع عقد شراكة مع مصانع corn العالمية

  أخبار المشاهير : وقع رجل الاعمل محي بدراوي رئيس مؤسسة البدراوي للتوكيلات التجارية، عقد شراكة مع رجل الاعمال محمد مهاب وكيل corn العالمية في الشرق الاوسط وافريقيا ، وبحضور المجموعة الصينية ويمثلها مستر شان  احد اكبر رجال الاعمال الصينيين Corn العالمية هي الشركة الاولي في العالم في صناعة كبلات واسلاك الاتصالات والسماعات الاير بود والباور بنك  وسماعات الهاند فري  وشواحن الهواتف  ويذكر ان مصنع corn هو احد اكبر  المصانع المعتمدة دولية من كبار مصنعي الهواتف مثل سامسونج وابل و هواوي و لينوفو و تشاومي.

سعيد المفتاحي يحصل على دبلوم أكاديمية الفنون بباريس

  توج المجتمع الأكاديمي للتربية والفنون بباريس، أمس السبت، منشد وسفير الملحون، الفنان سعيد المفتاحي، بمنحه دبلوم الأكاديمية وتوشيح مساره الفني بالميدالية الفضية، وكتاب جميل خاص بإنتاجاته الفنية. وقد تم تتويج سعيد المفتاحي في احتفال احتضنته  قاعة الأوبيرا يومه السبت 14 أكتوبر الجاري، إلى جانب مبدعين في الشعر، والقصة، والرسم التشكيلي، ومؤلفين موسيقيين من مختلف بقاع العالم على ما قدموه من عطاء وتفان في سبيل نشر الابداع الانساني الراقي، كحامل لقيم السلم والمحبة والحوار بين الثقافات والشعوب. وتعتبر أكاديمية الفنون بباريس، مؤسسة ثقافية في فرنسا راعية للإبداع العالمي ومشجعة للفنون والآداب والعلوم.

بعد تعرضها للإعتداء.. هذه هي القصة الحقيقية وراء الفيديو الذي إنتشر للفنانة قمر

 القصة الحقيقية وراء الفيديو الذي إنتشر للفنانة قمر .. وهي تحتاج للحماية بعد  تهديدها بالقتل ؟!!  منذ فترة وجيزة كانت علاقة حب تجمع الفنانة قمر برجل الأعمال السوري عامر فوز شقيق سامر فوز صاحب شركة أمان والذي توقف في تركيا على أثر جريمة قتل مواطن مصري اوكراني الجنسية كان قد نصب عليه 15 مليون دولار أميركي . قمر التي سبق واختلفت مع عامر ووصل الخلاف بينهما للاعتداء عليها منذ 3 أشهر مما استدعى دخولها إلى المستشفى وكانت حالتها حرجة، والخلاف تطور بينهما ليصل الى مفترق طرق مسدودة ببنهما بعد ان هددها لاكثر مرة . أمس انتشر فيديو مصور من قبل أحد رواد مطعم " كابيتشينو " في منطقة إنطلياس ، تظهر الفنانة قمر بالفيديو وهي تشتم رجل الأعمال عامر فوز الذي كانت تربطه علاقة بقمر وتقول له ليعرف الجميع بأنك داعشي ، وما ان انتشر الفيديو على عدد كببر من الوسائل الإعلامية وصفحات التواصل الاجتماعي بدأت التكهنات على أن قمر ضبطت عامر وبرفقته صبية وهذا الأمر استفزها ، لكن معلومات تؤكد عكس ذلك تماما ؛ وأن قمر دخلت إلى المقهى المذكور لم يكن بهدف الفتاة إطلاقا، إنما بهدف وضع حد للتهديدات المب